أنا التي تحمل الزهور إلى قبرها
اخراج هالة العبدالله
الثلاثاء 12 شباط/ فبراير 2019
المبنى الرئيسي | 6:30 مساء

يحاول الفيلم أن يخلط الأنواع بين الوثائقي والروائي والتجريبي. فالمخرجة هالة العبدالله لا تؤمن بالحدود بين الأنواع ولا بين الأزمنة فتخلط أيضاً الحاضر بالماضي والهموم الذاتية بالهموم العامة وهي تحاول ان تسرد بخطوط متشابكة ومتقاطعة قصصا لصديقاتها يحكين عن السجن والخيبات والعناد والتمسك بالضوء القادم من القلب. يحاول الفيلم أن ينقل بالابيض والأسود كل ألوان الحياة بحلوها ومرها

، حصل الفيلم على جائزة اتحاد الوثائقيّين من مهرجان البندقية، (فينيسيا) عام 2006

الفيلم بالعربية مع ترجمة بالانجليزية، يرجى الحجز المسبق على رقم 0795996851 والحضور قبل ربع ساعة من الموعد للحصول على تذاكر الدخول المجانية

I Am The One Who Brings Flowers To Her Grave (2006)
DIR. HALA ALABDALLA
TUESDAY 12 FEBRUARY 2019
MAIN BUILDING | 6:30PM

This film is a cinematographic cross between the documentary, the narrative, and the experimental, in which Syrian director Hala Alabdalla blurs the boundaries between genres and time. She combines the present with the past, and merges private and public concerns. Using converging and intertwining storylines, she narrates her friends’ experiences of prison, their disappointments, stubbornness, holding on to the light in their hearts. Shot in black and white, the film aims to portray all colours of life with its sweetness and bitterness.

110 minutes, the film was awarded best documentary from Venice Film Festival in 2006.

The film is in Arabic with English subtitles. Please book your place by calling 0795996851, and collect your free tickets by 6:15pm.

Share The Event


More

February 12, 2019 to February 12, 2019 6:30 pm - 7:30 pm