نقل المعرفة؟ التاريخ الباكر لتدريس الفن للطلاب العرب في الاتحاد السوفيتيّ في الفترة ما بين 1959-1979
د. أولغا نيفيدوفا
الثلاثاء 26 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
المبنى الرئيسي | 6:30 مساء

ازداد الاهتمام بعدة مظاهر من الفنّ العربيّ المعاصر بشكلٍ ملحوظ خلال العقود الأخيرة. وبالرغم من لعب هذا الاهتمام دورًا أساسيًّا في جذب انتباه أوسعٍ نحو الفنّ العربيّ المعاصر والحديث، إلا أنّ فجوات بارزةً لا تزال قائمةً في النقاش العلميّ. تدليلًا على إحدى هذه الفجوات، ستقوم هذه الجلسة بتحليل الممارسات الفنيّة الجديدة والإرث الفنيّ للفنانين العرب من خريجي كليات الفنون في الاتحاد السوفيتيّ بدءًا من عام 1959، وهي سنة وصول أول طالب فنونٍ عربيّ إلى الاتحاد السوفيتيّ، ووصولًا إلى عام 1979.

ساهم تحسّن العلاقات السياسيّة ما بين الاتحاد السوفيتيّ والدول العربيّة بدايةً من الخمسينات، ما بعد الحرب العالميّة الثانية، في نموّ حيويّ للقطاع الثقافيّ. وفي خريف عام 1955، أدّت بعثة من الفنانيين السوفييت عروضًا فنّية في مصر وسوريا ولبنان لأول مرة، ونُظّم أوّل معرض للفنّ السوفيتيّ في هذه الدول. شهدت الخمسينات أيضًا تنظيم وتقديم عددٍ من المعارض الناجحة جدًا، والمعنيّة بالفنّ المعاصر في سوريا ولبنان والعراق ودول عربيّة أخرى، داخل الاتحاد السوفيتيّ. خلقت النشاطات العابرة للثقافات، مثل هذه المعارض، وعيًا مشتركًا بعالم الفن المعاصر في عديد الدول ما حول البحر المتوسط والاتحاد السوفيتيّ. وأنتجت هذه العمليّة برامجًا تبادليّة في الموسيقى والسينما والفنون الجميلة والفنون التعبيريّة وغيرها. ثم توسعت هذه البرامج لاحقًا إلى مجال التعليم العالي. شكّل نموذج برامج التبادل الدوليّة المدعوم حكوميًّا، والذي جلب الطلاب العرب إلى الاتحاد السوفيتيّ، عنصرًا أساسيًا في عالم فنّ ما بعد الحرب الآخذ بالاتساع عولميًّا. بينما كانت تتشكّل الجبهة العربية بقيادة مصر، ما بعد الحرب العالمية الثانية، راكمت منطقة الشرق الأوسط الجيوسياسيّة أهميّةً استراتيجيّةً باعتبارها ميدانًا للحرب الباردة، وكانت برامج دراسة الفنون للطلاب العرب في الاتحاد السوفياتيّ إحدى أدوات أسلوب “القوّة الناعمة”.

بُنيت الدراسة على موادٍ غير منشورةٍ سابقًا من أرشيف المعاهد، وأرشيف وزارة الثقافة في الاتحاد السوفيتيّ، وأرشيف وزارة التعليم الثانوي المتخصص والعالي، وأرشيف وزارة الثقافة الروسيّة. تم القيام بالبحث وكتابته بمساعدة من الفنانين وأقربائهم، وبالاعتماد على موادّ جُمعت عبر مقابلاتٍ ولقاءاتٍ ومراسلاتٍ معهم. كما تم مراجعة معلوماتٍ من مجموعةٍ كبيرةٍ من قصاصات الصحف والمجلات السوفيتيّة الصادرة في الفترة ما بين الخمسينات والثمانينات وأخذها بعين الاعتبار أيضًا.

سيكون اللقاء باللغة الإنجليزية.

أولغا نيفيدوفا هي مؤرخة للفنون والمديرة السابقة لمتحف المستشرقين في الدوحة، قطر. عملت لسنوات عديدة مع مجموعاتٍ خاصةٍ وحكوميّةٍ في الشرق الأقصى والشرق الأوسط ودول الخليج (الكويت وقطر والسعوديّة). تتضمّن مشاريعها المعارض والمنشورات التالية: فنّ وحياة جان بابتيست فانمور (1671-1737)، رحلةٌ في عالم العثمانيين، برثالاميوس شاهمان (1559-1614): فنّ الترحال، ميراث دبلوماسيّة الفنّ: مذكرات سفير، والعديد غيرها. كما أنها أحد منظّمي سلسلة مؤتمرات “الاستشراقيّة” الدوليّة نصف السنويّة (جامعة كامبردج، 2013)، ومحررةٌ لدوريّة Orientality. وهي كذلك أستاذٌ مساعدّ في كلية الاقتصاد العليا في جامعة الأبحاث الوطنية في موسكو. وتنشط حاليًا كباحثةٍ في المعهد الألمانيّ للأبحاث الشرقيّة في بيروت (التابع لمؤسّسة ماكس فيبر)، وكعضوٍ في المشروع البحثيّ: Relations in the Ideoscape: Middle Eastern Students in the Eastern Bloc (1950s to 1991).

Transferring Knowledge? The Early History of Art Education for Arab Students in the USSR
DR. OLGA NEFEDOVA
TUESDAY 26 NOVEMBER 2019
MAIN BUILDING | 6:30 PM

During recent decades, interest in different facets of contemporary Arab art has increased significantly. Although this interest has played a key role in bringing modern and contemporary Arab art into wider focus, significant gaps remains in the scholarly discussion. Speaking to one such absence, this presentation will analyse the new artistic practices and the art heritage of Arab artists who graduated from the USSR art instructions between 1959, when the first Arab art student arrived in the USSR, and 1979.

Beginning in the 1950s after WWII, improved political relations between the USSR and the Arab states contributed to dynamic growth in the cultural sector. In the fall of 1955, for the first time, a delegation of Soviet artists came to perform in Lebanon, Egypt and Syria, and the first exhibitions of Soviet art were organized in these countries. The 50s also saw a number of very successful exhibitions organized and staged in the USSR, which were dedicated to the contemporary art of Syria, Lebanon, Iraq and other Arab countries. Cross-cultural activities like these exhibitions created mutual awareness of the relevant art world in various countries around the Mediterranean and the USSR, a process that led to the creation of exchange programs in music, cinema, fine art, performing art, etc. Eventually, such programs also extended into the arena of higher education. The pattern of government-sponsored international exchange that ultimately brought Arab students to the Soviet Union was a key component of an increasingly global post-war art world. After WWII, as the Arab bloc was emerging under the leadership of Egypt, the geopolitical region of the “Middle East” accrued strategic importance as a Cold War battleground. And one method of “soft power” tools was the education program for Arab art students in the USSR.

The study is based on the previously unpublished material from the archive of the institutes, the archive of the Ministry of Culture of the USSR, the archive of the Ministry of Higher and Specialized Secondary Education and the archive of the Ministry of Culture of the Russian Federation. The research was undertaken and written with the aid of artists and artists’ relatives, based on the materials gathered through meetings, interviews and correspondence with them. Information from large collections of press clippings from Soviet newspapers, journals and magazines of 1950-1980s was also considered.

The talk will be in English.

Olga Nefedova is an art historian and the former director of the Orientalist Museum in Doha, Qatar. She has worked for many years with private and government collections in the Far East, Middle East, and the Gulf countries (Kuwait, Qatar, Saudi Arabia). Her projects include the following international exhibitions and publications: The Art and Life of Jean-Baptiste Vanmour (1671–1737), A Journey into the World of the Ottomans, Bartholomäus Schachman (1559–1614): The Art of Travel, Heritage of Art Diplomacy: Memoirs of an Ambassador, and many others. She is one of the organizers of the series of international biannual conferences “Orientality” (Cambridge University, 2013) and editor of the journal Orientality. She is an associate professor at the National Research University Higher School of Economics, Moscow. Currently she is a researcher at the Orient-Institut, Beirut (Max Weber Foundation), and a member of the OIB research project “Relations in the Ideoscape: Middle Eastern Students in the Eastern Bloc (1950s to 1991).”

Share The Event


More

November 26, 2019 to November 26, 2019 6:30 pm - 7:30 pm