عرض أدائي للفنانة المقيمة إيڤون بوخهايم مع صوت من بريكس

الأربعاء ١٩ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٨
السّاعة ٧:٠٠ مساءً
في مكتبة عمّان الصّغرى

تختتم إيڤون بوخهايم إقامتها الفنّية التي استمرت لمدة ثلاثة أشهر في المؤسسة محمد وماهرة أبو غزالة بعرض عمل جديد بعنوان “ملح على لساني” والذي أنتجته خلال وجودها في عمّان

بعد انتقالها إلى القاهرة عام ٢٠١٢ بدأت إيڤون تجاربها مع الرواية البصرية عبر تحريك الصور والرسومات التي تبدو وكأنها حية في الأفلام متوقفة الحركة. وصف الكاتب المصري اسماعيل فايد النّهج الذي تتبعه إيڤون في فنّها بأنه شبيه بعملية تنقيب في قصصٍ متداخلة عن ذكريات البشر وأجسادهم وعائلاتهم. فالمواضيع الحميمية ترتبط بنطاق أوسع من الاهتمامات والمخاوف الاجتماعية، وذلك يجعل الماضي واضحاً ويصله بالحاضر وبطريقة ما يحاول تخيل المستقبل

ملح على لساني رسالة متعددة الحواس من قبل الفنانة إلى جدّتها الراحلة التي لم تكن هناك لغة مشتركة تجمع بينهن. عبر أداء وفيلم متحرك قصير، تستكشف الفنانة أصولها اليونانية وفي الوقت ذاته تقدم فرصة للتأمل في دور الطعام كرابط بين الأماكن وبين الناس وبين الثقافات على بعد يتعدى اللغة بحد ذاتها. الأمر الذي بدأ كمحاولة لتذكر تجارب جوهرية سرعان ما تحول إلى عملية معقدة للتواصل مع أفراد من أسرتها البعيدين، ومع هوية مُفككة ومُعادة البناء. تتناول الأعمال الفنية مفهوماً مرناً للذات ولدور الطعام في تشكيل الانتماء، وكلاها أنتجت بالتعاون مع الموسيقي أحمد بركات المعروف بلقب بريكس، الذي يستخدم في تصميمه الصوتي دلالات مباشرة لعلاقة الجسد بالطعام المطروحة بالفيلم، لتُمكَن المشاهد من التعمق في السرد السمعي البصري.

سيتبع الأداء مناقشة عفوية مع الفنانين

إيڤون بوخهايم تقيم حالياً في مؤسسة محمد وماهرة أبو غزالة ضمن برنامج الإقامات الفنية من أيلول إلى كانون الأول (سبتمبر إلى ديسمبر) ٢٠١٨، وهي معلمة وفنانة تستخدم عدة وسائط إنتاجية في أعمالها وتهتم بالرسم التخيلي. قامت بوخهايم بتدريس مادة الفنون البصرية في جامعة غرب انجلترا لمدة عشر سنوات قبل انتقالها إلى القاهرة في ٢٠١٢، حيث تابعت مسيرتها الفنية والتعليمية. عُرضت أعمال بوخهايم بشكل واسع في عدة أماكن، كما حازت على منحة نشر لعملها “مشروع أرشيف الأغنية” الذى استغرق سنوات طويلة. تشمل خبرة بوخهايم الأكاديمية التدريس في الجامعة الأمريكية في القاهرة وانضمت بعدها إلى معهد القاهرة للدراسات الحرة في الفنون والعلوم (سيلاس) كمنسقة في مجال الثقافة والفنون خلال عامي ٢٠١٥ و٢٠١٦. في ٢٠١٧ شاركت في تنسيق “جلسات الربيع”، وهو برنامج تعليمي يشمل إقامات فنية في عمان، الأردن

بريكس عازف عود وصانع موسيقى إلكترونية، عزف مع عدة فرق موسيقية في الأردن، منها “زمن الزعتر”. يسعى بريكس لمواجهة الغرائبية المثيرة وللتأكيد أننا نعيش في عالم يتكون من حداثات متعددة ومتشابكة. يقوم بريكس بهذه المهمة عبر مركزة الإثنية في محور نهجه تجاه الموسيقى الإلكترونية، مما يأخذ بهذه الموسقى من المشهد المحلي المعاصر ويذهب بها إلى أندادها ونظائرها في أماكن أخرى وذلك في محاولة لتحقيق حداثة موسيقية جديدة وغير متحيزة

Performance by artist in residence Yvonne Buchheim with live sound by brikks

Wednesday 19th December 2018
7:00 pm
at the Central Amman Library

Yvonne Buchheim marks the end of her 3-month residency at MMAG foundation by presenting a new body of work Salt On My Tongue that she made during her time in Amman.

After moving to Cairo in 2012, Yvonne began experimenting with visual storytelling by animating photographs and drawings that appear to come alive in stop-motion films. Egyptian writer Ismail Fayed described her approach as excavating stories within stories about our memories, bodies and families. Intimate themes connect with wider social concerns making the past intelligible, making it bear on the present, and in a way trying to imagine the future.

Salt On My Tongue is a multi-sensory letter to the artist’s late grandmother with whom she didn’t share a common language. A public performance and a short animated video explore her Greek heritage and simultaneously offer an opportunity to reflect on how food connects to places, people and culture beyond verbal language alone. What begins as a tentative endeavour to remember a formative experience turns into a complex process of reconnecting with her distant family and a reconstructed, dislocated identity. The art works reflect on the fluid concept of selfhood and the role food plays in the construction of belonging. Both art works were made in collaboration with musician brikks aka Ahmad Barakat, whose sound design plays with empirical evidence of bodily food sounds depicted in the film and lets the audience delve into audio-visual storytelling.

The performance will be followed by an informal discussion with the artists.

Yvonne Buchheim is artist in residence at MMAG Foundation from September to December 2018. She is an educator and interdisciplinary artist with a dedicated interest in conceptual drawing. Buchheim taught Visual Arts at the University of the West of England for ten years before moving to Cairo in 2012 where she continued with educational and art projects. She has exhibited widely and was awarded a monograph publication for her long term Song Archive Project. Yvonne has taught Fine Art at the American University of Cairo before joining the Cairo Institute of Liberal Arts and Sciences, where she coordinated the Arts and Culture field in 2015 and 2016. In 2017 she co-curated Spring Sessions, a learning programme and artist residency in Amman, Jordan.

brikks is an oudist and an electronic music artist. He has performed with a number of music groups in Jordan, including Zaman Al Zaatar. The objective of brikks is to counter exoticism and to reiterate that we live in a world of multiple interwoven modernities. He does that by taking an ethnocentric approach to electronic music departing from the local contemporary scene to its equivalents elsewhere in an attempt to realise a new impartial musical modernity.

Share The Event


More

Starts in 6 Hours, 22 Minutes

January 17, 2019 to December 19, 2019 7:00 pm - 9:00 pm

More Dates

  • January 17, 2019
  • January 18, 2019
  • January 19, 2019
  • January 20, 2019
  • January 21, 2019
  • January 22, 2019
  • January 23, 2019
  • January 24, 2019
  • January 25, 2019
  • January 26, 2019