MMAG Foundation: NO-ISBN – On Self-publishing: Artist Talk and Book Launch with Bernhard Cella and Kayfa ta’s Ala Younis

NO-ISBN عن النشر الذاتي : إطلاق كتاب ومحادثة
مع برنارد تشيله وآلاء يونس من كيف تـ

الساعة الخامسة من يوم السبت، ١٥ شباط، ٢٠٢٠

ماذا يعني النشر الذاتي في القرن الواحد والعشرين؟ هل تمثل الطباعة على الورق بديلًا للاتصال الرقمي؟

تدعوكم مؤسسة محمد وماهرة أبوغزالة لحضور إطلاق النسخة العربية من كتاب “NO-ISBN عن النشر الذاتي”
المنشور بواسطة كل من (صالون الكتاب الفني بالنمسا) و(كيف تــ). يهتم الكتاب بالكتب المدهشة التي انسحبت من منظومة التجارة الدولية للكتب

هذه الفعالية من ضمن برنامجنا العام لمعرض “كيف تعاود الظهور. من بين أوراق النشر المستقل”

يتناول هذا الكتاب بالدراسة مجموعة من ١٨٠٠ إصدار معاصر. تربط سمات ثلاث بين مجمل هذه الإصدارات: تتداول بدون رقم دولي معياري للكتاب (ردمك)، مطبوعة على الورق، وحديثة الإصدار. تم إنتاج هذه النسخة العربية ضمن فعاليات معرض “كيف تناور: في شكل النصوص وتدابير النشر” الذي يقام حاليًا في معرض ٤٢١، أبوظبي

NO-ISBN عن النشر الذاتي يشمل تاريخًا موجزًا للميديا من الطباعة في القرن الخامس عشر إلى الحاضر الرقمي، دراسات في المطبوعات متناهية الصغر في أربع قارات ومانفيستو لطليعيين قدامى ومعاصرين. يحتوى الكتاب على مجموعة من النصوص حول الحراك في إنتاج الكتب الفنية، كتبت من قبل فاعلين مختلفين في مجال النشر الذاتي. يقدم هذا الكتاب الفريد طريقة لإستكشاف دروب جديدة

ستتوفر عدد من النسخ للبيع خلال الفعالية وبعد ذلك ضمن رف المبيعات في المعرض ومكتبة عمان الصغرى

تم دعم “NO-ISBN عن النشر الذاتي” من قبل السفارة النمساوية

NO-ISBN – On Self-publishing: Artist Talk and Book Launch with Bernhard Cella and Kayfa ta’s Ala Younis

Saturday, 15 February 2020, 05:00pm

What role will self-publishing play in the 21st century? Will the new kind of book printing develop to become an alternative to electronic communication?

As part of its public program, the MMAG Foundation invites you to attend an artist talk and book launch of the Arabic edition of “NO-ISBN – On Self-publishing” co-published by Salon für Kunstbuch & Kayfa ta. The publication is dedicated to extraordinary books that withdraw from the international book trade.It is a register that contains 1,800 items that have three features in common: they are recent, printed on paper, and circulate without an ISBN. This is the first Arabic edition produced within the context of the exhibition How to maneuver: Shape-shifting texts and other publishing tactics that currently takes place at Warehouse421 in Abu Dhabi

“NO-ISBN – On Self-publishing” provides an outline of media history from 15th century book printing to the present time, studies of micro and fanzine fairs from four continents and manifestos of historical and current avant-gardes. They are interspersed with texts about the international boom of artists´ books, written by protagonists of self-publishing. This first, richly illustrated reader offers an apparatus to discover a new, yet uncharted terrain

The publication will be available for purchase at the launch and later at the lesser amman library

“NO-ISBN – On Self-publishing” is supported by the Austrian Embassy

Share The Event



MMAG Foundation: Lecture Performance: Borrowed Faces

“وجوه مستعارة”
محاضرة أدائية
فهرس الممارسات النّشرية
٢٥ كانون الثاني ٢٠٢٠ الساعة ٧-٩ مساءً

ستجري هذه الفعالية خلال افتتاح معرض “كيف تعاود الظهور من بين أوراق النشر المستقل” وهو جزء من برنامج أبجدية الكتابة والنشر لمؤسسة محمد وماهرة أبو غزالة .

…………………………………………………………………………………….
وصف الأداء

تأخذنا المحاضرة المؤدّاة «وجوه مُستعارة» في رحلة ثلاث شخصيات مُتخيلة إلى عوالم الحرب الباردة في ستينيات القرن الماضي . تعتبر حقبة الحرب الباردة من أكثر المراحل خصوبةً وحرجاً في التاريخ الثّقافي لمنطقة شرق المتوسط وشمال أفريقيا، حيث تداخلت فيها السياسة بالعمل الثقافي. وفي قلب ذلك التغيير الثّقافي تواجد الكتّاب والشّعراء والمترجمون، إذ أقدم كثيرٌ منهم على إنشاء تكتّلات والقيام بمبادرات، ونشر الكتب، وتأسيس دورٍ للنّشر..

تتحرك الشخصيات التي رسمتها مجموعة فهرس ضمن شبكة دولية من المؤسسات الأكاديمية والثقافية وتتنقل بين أيديولوجيات سياسية متناقضة. تربط تجارب تلك الشخصيات الحقائق التاريخية بالمتخيل، كما تربط السيرة الذاتية لمجموعة فهرس بما جمعوه من أرشيف للمنشورات والرسائل والمذكرات والصور لمثقفي حقبة الحرب الباردة.
تقوم المحاضرة بالربط بين الممارسات الثقافية آنذاك مع اليوم من خلال إعادة قراءة لعملهم كمجموعة فنية، وتطرح تساؤلات عن استقلالية العمل الفني في إطار سياسات الهيمنة الثقافية.
.
.
.
نبذة عن الفنانين

فهرس الممارسات النشريّة هي مجموعة فنّية تأسست في برلين عام 2015 وضمت سامي رستم وعمر نقولا وكنان درويش. تأسست فهرس للبحث في موضوع النشر وثقافته وتاريخه وحاضره، في منطقة شرق المتوسط وشمال أفريقيا والمغترب. تتمحور أبحاث المجموعة حول علاقة الثقافات بالنشر، فتشمل حقول اللغة والأرشيف والفنون وغيرها. عرضت أعمال فهرس في بيت ثقافة العالم، برلين (٢٠١٩) في مؤسسة n.b.k برلين
(٢٠١٩)، ومركز EMST في أثينا (٢٠١٨)، بينالي الشارقة 13: تماوج (٢٠١٧).

Lecture Performance
January 25, Saturday 7 – 9 pm
“Borrowed Faces”
A lecture performance by Fehras Publishing Practices

The lecture performance is part of the MMAG Foundation’s “A-Z of Publishing,” public program that will run alongside the exhibition until April 23, 2020.

Description

With their lecture performance Borrowed Faces: A Prologue, the artist collective Fehras Publishing
Practices presents three fictional characters who take us on a journey into the 1960s. The Cold War era was among the most fertile and critical periods in the cultural history of the Eastern Mediterranean and North Africa regions. Politics became deeply entangled and intertwined with culture, and at the center of cultural change were writers, poets, and translators, many of whom established collectives and initiatives, publications, and publishing houses.

The characters drawn by Fehras Publishing Practices travel through an international network of academic and cultural institutions and move between opposing political affiliations. Their testimonials point to the role of international cultural foundations, organizations with dubious funding sources, and global institutions that strategically support local publishers. The depicted experiences are located between historical facts and fiction, between the artists’ own biographies and the information they collected from archives, publications, letters, memoirs, and photos of protagonists and institutions from the Cold War era, as well as between cultural practices then and now. The artist collective will question notions of autonomy and independence in the midst of rival forces pushing for cultural hegemony, all the while reflecting on their own collective work as a political practice.

Artist Bio

Fehras Publishing Practices (Sami Rustom, Omar Nicolas and Kenan Darwich) an artist collective founded in Berlin in 2015. The collective is researching the history and presence of publishing and its entanglement in socio-political and cultural sphere in the Eastern Mediterranean, North Africa, and the Arabic diaspora, focusing on the relationship between publishing and art historiography. It concerns with the role of translation as a tool facing cultural domination in its traditional and modern forms, as well as a tool for creating solidarity and deconstructing colonial power. Fehras observes publishing as a possibility for creating, transferring and accumulating knowledge and therefor initiates projects that carry different forms such as exhibition, film, book, lectures, performances. Projects i.a. Borrowed Faces, Stories of Publishers during the Cold War; n.b.k., Berlin (2019), Disappearances. Appearances. Publishing, EMST, Athens (2018), Soapy post modern bathwater, Sharjah Biennale 13, Tamwuj, Sharjah, AE (2017), Waiting Trajectory, Haus der Kulturen der Welt, Berlin (2017).

Share The Event



MMAG Foundation: Exhibition Tour with Kayfa Ta - How to Reappear Through the Quivering Leaves of Independent Publishing

جولة حول المعرض مع كيف تـ
يناير ٢٥، يوم السبت، ٥٬٠٠ – ٦٬٣٠ مساءً

بدءًا من الطائرات الورقية للترويج الذاتي و المنشورات والمرسومة يدويًا إلى دور النشر المستقلة شبه الراسخة، تُظهر ممارسات النشر البديلة السُّبُل غير المحدودة كي يستعيد النّشرُ القوّةَ.

انضموا إلى جولة في المعرض مع مها مأمون وآلاء يونس حول الاحتمالات اللانهائية للنشر.

Exhibition Tour with Kayfa ta
January 25, Saturday, 5 -6:30 pm

From hand-drawn, self-promoting paper kites to relatively established independent publishing houses, alternative publishing practices show the infinite ways to reclaim the agency to publish.

Join exhibition curators Maha Maamoun and Ala Younis as they guide us through the endless possibilities of independent publishing.

Share The Event



MMAG Foundation: How to Reappear Through the Quivering Leaves of Independent Publishing

إفتتاح معرض
“كيف تعاود الظهور من بين أوراق النشر المستقل”
يناير ٢٣ – أبريل ٢٣، ٢٠٢٠
الافتتاح: يناير ٢٣، ٦:٣٠ مساءً – ١٠ مساءً
أداء لـ حسين ناصر الدين يتبعه اطلاق كتاب: ٧ – ٧:٣٠ مساءً *

تنسيق كيف تـ / مها مأمون وآلاء يونس.

المشاركون:
أديب الشباب، الدب الأحمر الوسيع، شبكة الحدود، علي عيال، علي حسين العدوي، علي تابتك، علي ياس، أنطوان لافيبر، باراكونان، برنارد تشيله، شاندان غومس، دار الفتى العربي، ديسبلاي ديستريبيوت مع تعاونية NZTT للخياطة، فرح خليل، فهرس الممارسات النشرية، مجلة فلينت، غولروخ نفيسي، هالة بزري، حسين ناصر الدين، إيمان إبراهيم، جنى طرابلسي، جوهانا دومكه، مؤسسة خط، كلاوس شوربيل، مروان عمارة، محمد شقديح، عمر زكريا، بوست ابولو برس، رأفت مجذوب، صنع الله ابراهيم، سليمان البخيت، مؤسسة تامر، ثوكرال وتاغرا، يزن خليلي وآخرون.

منذ فترة طويلة ومبادرات النشر المستقلة ترفض أو تُمثّل بشكل غير كافٍ. على الرغم من الدور الهام الذي تلعبه الممارسات المستقلة (أحياناً بمجرد وجودها فقط) في التشكيك في الحدود الإبداعية والمهنية والسياسية، إلا أنها لا تزال غير معروفة على نطاق واسع، ومن الصعب العثور على منشوراتها، وقَلَّما دُوِّن تاريخ كفاحها ضد أنظمة النشر التقييدية المكتوبة. من الطائرات الورقية ذاتية الترويج والمرسومة يدويًا إلى دور النشر المستقلة شبه الراسخة، تُظهر ممارسات النشر البديلة نطاق إمكانات ومظاهر قوة وضعف بعض مُقترحاتنا المدنية الأكثر إبداعًا وجُرأة.

يأتي هذا المعرض إثر بحث مستفيض ومستمر حول الممارسات الهامة وغير المرئية نسبيًا لعمليات النشر المُستقل. بالتوازي مع المعرض، هناك برنامج عام للمحادثات والعروض وإطلاق الكتب والورش والتجمعات الأخرى؛ جميعها تستكشف إمكانيات النشر في الوقت الحالي. يأتي هذا المعرض أيضاً بشكل متواز مع بداية سلسلة جديدة من المنشورات تحت عنوان «كيف تنشر»، والتي تستكشف العمل الهام للأفراد والجماعات والمؤسسات في مجال ممارسات الفن والنشر البديلة في الماضي والحاضر.

Exhibition opening
“How to reappear: Through the quivering leaves of independent publishing”

January 23 – April 23, 2020
Opening: January 23, 6:30 – 10 pm
Book launch and performance by Hussein Nassereddine: 7 – 7:30 pm*

Curated by Kayfa ta / Maha Maamoun and Ala Younis

Contributors:
Adib El Shabab, Al Dob al Ahmar Al Wasee’, Ali Eyal , Al Hudood Network, Ali Hussein Al Adawy, Ali Taptik, Ali Yass, antoine lefevbre, Barakunan, Bernard Cella, Chandan Gomes, Dar Al Fata Al Arabi, Display Distribute with NZTT Sewing Co-op, Farah Khelil, Fehras Publishing Practices, Flint Magazine, Golrokh Nafisi, Hala Bizri, Hussein Nassereddine, Imane Ibrahim, Jana Traboulsi, Johanna Domke, Khatt Foundation, Klaus Scheruebel, Marouan Omara, Mohamad Shaqdih, Omar Zakaria, Post-Apollo Press, Raafat Majzoub, Sonallah Ibrahim, Suleiman Bakhit, Tamer Institute, Thukral and Tagra, Yazan Khalili and many more.

Independent publishing initiatives have long been dismissed or underrepresented. Despite the important role independent practices play—sometimes by their sheer existence—in questioning creative, professional and political boundaries, they remain little known, their publications hard to find, and the history of their struggles against restrictive publishing regimes scantily written. From hand-drawn, self-promoting paper kites to relatively established independent publishing houses, alternative publishing practices show the breadth of possibility, as well as the strength and vulnerability, of some of our most creative and daring civil propositions.

This exhibition grew out of extensive and ongoing research into the significant yet relatively invisible practices of independent publishing. It comes parallel to the beginning of a new series of publications, Kayfa tanshur (How to publish), which explores the significant work of individuals, collectives, and institutions in the field of alternative art and publishing practices, past and present. Alongside the exhibition will also be a public program of talks, performances, book launches, workshops and other activities that explore the possibilities of publishing in the current day.

*During the event, Hussein Nassereddine will be launching his book, “How to see the castle columns as if they were palm trees,” published by Kayfa ta as part of the exhibition “How to maneuver: Shape-shifting texts and other publishing tactics” and produced by Warehouse421, Abu Dhabi. The performance will be in Arabic.

Share The Event



MMAG Foundation: Improvising Abdallah The Killed أداء: ارتجال عبدالله القتيل

أداء وإطلاق كتاب
يناير ٢٣، ٧ – ٧:٣٠ مساءً

أداء: ارتجال “عبد الله القتيل” لـ حسين ناصر الدين

*إطلاق كتاب: “كيف ترى أعمدة القصر كأنها النخيل” لـ حسين ناصر الدين (منشورات كيف تـ).

ستجري هذه الفعالية خلال افتتاح معرض “كيف تعاود الظهور من بين أوراق النشر المستقل” وهو جزء من برنامج أبجدية الكتابة والنشر لمؤسسة محمد وماهرة أبو غزالة .

“وفيه أن عنترة، ,وقف وألقى قصائد طويلة حين أدركَ الحرب ووقف على الأطلال. امرؤ القيس وكما شعراء الجاهليّة وشعراء صدر الإسلام فعلوا الشيء ذاته بدورهم ، إذ ارتجلوا الشعرَ ببداهة. لقد درجوا على الارتجال ثمّ النّسيان – باستثناء بضعة أبيات – كما يستذكر من سمعوه بضعة من أبياتهم فيستشهدوا بها مجدّدًا، وذلك كلّ ما يتبقّى من القصيدة. سوف تُدوّن تلك الأبيات بكلّ التّغييرات التي طرأت عليها، مُتناقلةً من راوٍ إلى آخر، لتُثبتَ في المخطوطات وتُعتمدَ في دواوين الشّعر.”[١] “وفيه أيضًا، أن عبد الله القتيل، كان أول من رأى أعمدة القصر كأنها النخيل، وأنّ ذلك كان آخر ما رآه، وما تسبّب بقتله.”[٢]

[١] كتاب مقاتل الشعراء، للمنكدر بن قيس (تاريخ التأليف مجهول). نشرت أجزاء منه عن دار العمائر، بغداد، ١٩٨٦
[٢] المصدر نفسه، الأداء سيكون باللغة العربيّة.

حسين ناصرالدين فنان بصري يعيش ويعمل في بيروت. تنبع أعمال التجهيز والتصوير والكتابات التي ينتجها عن ممارسة تتناول اللغة وتشيْد صروحاً هشة – بعضها لغوي وبعضها سمعي وبعضها مادي – تمتد جذورها في التواريخ الجمعية، وتستقي مصادرها من الشعر والأطلال والعمران وصناعة الصورة. كثيراً ما تردد أعماله أصداء مشاهدات وسرديات شخصية / تاريخية تتصل باهتمامات أوسع تتعلق بعلوم التأريخ والصروح المُشيْدة.

*نشر كجزء من معرض «كيف تناور: نصوص تسعى لتغيير الشّكل وتقنيات أخرى في النّشر»». إنتاج Warehouse421، أبو ظبي.

**الأداء سيكون باللغة العربيّة وبلا رسم دخول.

Performance and book launch
January 23, Thursday 7 – 7:30 pm

Improvising Abdallah “The Killed” by Hussein Nassereddine

As part of the opening of “How to reappear: Through the quivering leaves of independent publishing,” by the artist Hussein Nassreddine will be launching his book “How to see the castle columns as if they were palm trees,” published by Kayfa ta.* This will be followed by a poetic performance by Nassreddine.**

The event is part of the MMAG Foundation’s “A-Z of Publishing,” the public program that will run alongside the exhibition until April 23, 2020.

“…And mentioned is that ʿAntarah stood and spoke in long poems when he saw the war or when he saw the ruins of the house. Imru’u l-Qays also did so, and the poets of the Age of Ignorance and those of Islam all improvised and read it as it occurred. They improvised and then forgot – except for a few verses – and others who heard them would also remember a few verses and would recite them again, and this is all that remains from the poems. Centuries after, it would get transcribed with all the changes that occurred to it, from speaker to speaker, to be written in manuscripts and then found in poetry books.”[1]

“It is also mentioned that “Abdallah the Killed” (Abdallāh al Qateel) was the first poet to see the columns of the castle as palm trees, and that this was the last he saw, and that this killed him.”[2]

1. Excerpt from “The Death of Poets” by Al-Munkadir Ibn Qays, date unknown, reproduced from the original manuscript by Dar al-Amaer, 1986, Iraq.
2. Ibid.

Hussein Nassereddine is an artist living and working in Beirut. His works in video, photography, image-making and writing deal with different ideas including fragility, poetics of images, personal and collective memory, history and mythology. His interdisciplinary research focuses on the ability of images to create poetic spaces and atmospheres. His work often originates from personal observations and narratives,
as well as their origins in collective history. It then develops into works that comment and draw relations between the daily and the mythological. This process delineates his attempt to create works which evoke meanings that remain suspended between the image and its description, between definition and approximation.

*Published as part of “How to maneuver: Shape-shifting texts and other publishing tactics” and produced by Warehouse421, Abu Dhabi.

**The performance will be in Arabic and is free of charge.

Share The Event



MMAG Foundation: Stars Are Closer and Clouds Are Nutritious Under Golden Trees Part 2

سوف يتم إفتتاح الجزء الثاني من معرض «النُّجُومُ أَقربُ وَالْغُيُومُ رَبَابٌ تَحْتَ الْأَشْجَارِ الذَّهَبِيَّةِ» بتاريخ ٢٦ أيلول ٢٠١٩ الساعة ٦:٣٠ مساًء، بالتزامن مع إطلاق برنامج عام يضمّ حوارات وفعاليات فنيّة، وعروض أفلام، حتى تاريخ ٥ كانون الثاني ٢٠١٩.

مواعيد المعرض:
الافتتاح: ٢٦ أيلول ٢٠١٩ الساعة ٦:٣٠ مساًء
المعرض مفتوح يومياً من الأحد وحتّى السبت: ١١ صباحاً – ٧ مساءً

Part two of Stars Are Closer and Clouds Are Nutritious Under Golden Trees opens September 26, 2019 at 6:30pm, and will run parallel to a public program featuring artist conversations, performances and film screenings until December 5, 2019.

EXIHIBITION HOURS:
Opening: September 26, 2019 at 6:30pm
Open daily Sunday through Saturday: 11am – 7pm

—————————————————————-

«النُّجُومُ أَقربُ وَالْغُيُومُ رَبَابٌ تَحْتَ الْأَشْجَارِ الذَّهَبِيَّةِ» هو مشروع مكوّنٌ من جزأين وبرنامجٌ عامٌّ يُقام في مؤسسة محمد وماهرة أبو غزالة ما بين ١٣ حزيران و ٥ كانون الأوّل ٢٠١٩. يتّخذ المعرض كتاب جان جينيه الأخير، المذكرات الشعريّة «أسير عاشق» (١٩٨٦)، كنقطة انطلاق له. في هذا الكتاب، يَحُوك جينيه كل ما يهمه معاً، وبخاصة الوقت الذي أمضاه مع الفدائيين الفلسطينيين وحركة الفهود السود خلال سنوات السبعين من القرن الماضي. يقام المعرض في مقر المؤسسة في عمّان؛ المدينة التي تردد عليها جينيه خلال فترة مهمة من حياته ومن تاريخ العالم السياسي.

“ضع كل صور اللغة في مأوى آمن واستفد منها، لأنها في الصحراء، وفي الصحراء نبحث”. جملة كتبها جينيه في مُستهلّ كتاب أسير عاشق ولا يمكن اختزالها إلى توقٍ لتجارب ذاتية سياسية في لحظات القرن العشرين الثورية.

فعلى عكس ذلك، توفر قراءة جينيه اليوم قدرة على إطلاق تحررات أساسية في المساحات الصغيرة من الوعي الشخصي والداخلي وتطالب بفهم متجدد لماهية التضامن الدولي. يستحضر المعرض نزعة جينيه الوجدانية الملتزمة ليتبنّى مساحة من الخيال الشعري والسياسي لا حدود لها، ويطرح مدخلاً لدراسة حب ثورات المعدمين.

يربط معرض «النُّجُومُ أَقربُ وَالْغُيُومُ رَبَابٌ تَحْتَ الْأَشْجَارِ الذَّهَبِيَّةِ» بين الحركات النّسوية الفلسطينيّة التي نشطت خلال فترة الانتداب البريطانيّ وبين شخصيات من اليسار السياسي في تركيا من الذين قاتلوا في فلسطين في سنوات السبعين. ويتتبع أيضاً قصّة كاميرا «بورتا باك» التي سجّلت قصة جان جينيه في الأردن قبل أن تنتقل إلى أمريكا الشمالية وأفريقيا لتشبع شهيّة الرّغبة الثوريّة وسُلطتها، ولتُبرزَ المعضلات المعاصرة للحركة النسويّة الكرديّة الحرّة في شمال سوريّا. في شذرات أخرى من التّاريخ، يسير أرشيف الأفلام السوفيتيّة الذي عُثِرَ عليه مؤخّراً في عمّان إلى جانب حلم مُتسارع تَولّد إثر المشهد السياسيّ الأيقونيّ لاختطاف الطائرات. يقود الحسّ الزمني المتداعي والكامن في صورة الفدائيين إلى مستقبل مرير وغوغائي وكويري ينادي بمستقبل ذي جنسانيّة نقيضة وإنترنت مناقض.. في هذا السياق، يندمج مقاتلو رواية «الفدائيون» لمونيك فيتيج (١٩٦٩) مع الفهد الأسود الذي وجَد إلهامه في قصائد الشّاعر الفلسطينيّ سميح القاسم.

تُشكِّل هذه القطع السرديّة خيالات متعددة ستملأ م م ا غ شيئاً فشيئاً على مدار ستة أشهر. صاغ الجزء الأول من المعرض طرقاً من الأفكار والتواريخ والمتخيلات استجابة لروح أسير عاشق. بالإضافة إلى التركيبات الفنية الحالية، سيركز الجزء الثاني من المعرض على أشكال مختلفة من البحث الفني تقوده تلك الطرق. استضاف المعرض في جزئه الأول نقاشات حيوية مع ضيوف مثل خديجة حباشنة وغريغ ثوماس ودورين ميندة وريم شلة، وسيُستكمل بمحاضرات وحوارات وورشات مسرح. المشروع جهد جماعي من قبل فنانين وناشطين ومؤرشفين وأكاديميين لاستكشاف الطرق المختلفة التي قد تمكننا من مواجهة تواريخ وخطابات الهيمنة.

لأنّ العالم يحتاج قصصاً من نوعٍ آخر.

أتيحت إقامة معرض «النُّجُومُ أَقربُ وَالْغُيُومُ رَبَابٌ تَحْتَ الْأَشْجَارِ الذَّهَبِيَّةِ» بفضل المساهمات السخيّة لكلًّ من: سلوى الإرياني، مروة ارسانيوس، يوسف عودة، بابي بادالوف، زاك بلاس، بانو كينتوغلو، مويرا دايفي، يوهان جريمونبيريز، بشرى خليلي، دورين ميندة، عبد الحي مسلَّم، ماي تو بيريه، كارول روسوبولوس، إيناس شابر، فراس شحادة، ريم شلة، غريغ ثوماس، أنياس فاردا، وهونج-كاي وانغ، بالإضافة إلى آخرين

المعرض من تنسيق القيِّمة الفنّيّة أوفول دورموش أوغلو.

Stars Are Closer and Clouds Are Nutritious Under Golden Trees is a two-part exhibition and public program running from June 13 until December 5, 2019. The exhibition takes Jean Genet’s last book, the poetic and self-reflexive Prisoner of Love (1986), as its point of departure. In this text, Genet wove everything that mattered to him together, specifically his time with the Palestinian fedayeen and the Black Panthers during the 1970s. The exhibition takes place at the MMAG Foundation in Amman, a city visited by Genet during an important period in his life and the world’s political history.

“Put all the images of language in a place of safety and make use of them, for they are in the desert, and it is in the desert we must go and look for them,” Genet wrote as an epigraph to his Prisoner of Love, a text that cannot be reduced to a nostalgic commemoration of the revolutionary moments of 20th-century political subjectivity. On the contrary, reading Genet today offers the potential to trigger fundamental liberations in micro-spaces of interpersonal and intraracial consciousness and demands a regenerated understanding of international solidarity. The exhibition invokes Genet’s engaged lyricism to adopt a boundless space of poetical and political imaginary and presents an introduction to the study of love for landless revolutions.

Stars Are Closer and Clouds Are Nutritious Under Golden Trees connects figures of the political left in Turkey who went to fight in Palestine in the 1970s with feminist movements in Palestine during the British Mandate period. It follows the story of the Portapak camera that recorded Jean Genet in Jordan and then traveled to North America and Africa, feeding into the eroticism of revolutionary desire and power while highlighting the contemporary dilemma of the Kurdish autonomous women’s movement in northern Syria.In other fragments of history, the Soviet film archive recently found in Amman walks alongside an accelerated dream triggered by the once-iconic political spectacle of the plane hijackings. A time-collapsing setting for the image of fedayeen leads into a queer punk dystopia calling for a contra-sexual and contra-internet future. The fighters of Monique Wittig’s Les Guérillères (1969) merge with the Black Panthers who found inspiration in the poetry of Palestinian Samih al-Qasim.

These narrative fragments form a plurivocal imaginary, gradually inhabiting the MMAG Foundation over a span of six months. The first part of the exhibition drafted alleys of thoughts, histories and imaginations in response to the spirit of Prisoner of Love. In addition to the existing installation, the second part of the exhibition will focus on different forms of artistic research driven by these alleys. Thus far, the public program has hosted lively discussions with guests such as Khadija Habashneh, Greg Thomas, Doreen Mende and Reem Shilleh, and will continue with lectures, conversations and theater workshops. As a whole, this project is a collective effort by artists, activists, archivists and academics to explore the different ways we can counter hegemonic discourses and histories of the context.

Because the world needs other kinds of stories.

Stars Are Closer and Clouds Are Nutritious Under Golden Trees has been made possible by the generous participation of Salwa Aleryani, Marwa Arsanios, Yusef Audeh, Babi Badalov, Zach Blas, Banu Cennetoğlu, Moyra Davey, Johan Grimonperez, Bouchra Khalili, Doreen Mende, Abdul Hay Mosallam, Mai-Thu Perret, Carole Roussopoulos, Ines Schaber, Firas Shehadeh, Reem Shilleh, Greg Thomas, Agnès Varda and Hong-Kai Wang, among others.

The exhibition is curated by Övül Ö. Durmusoglu.

Share The Event



MMAG Foundation: When the Rifle’s Soul is Poetry

الجلسة الأولى
جلسات قراءة: لمّا كان الشعر روحًا للبندقية

“قد كان اسمك يا حبيبي، في فم السّجان أجمل
قد كان وجهك يا حبيبي، في يد الجلّاد أجمل
قد كان صوتك يا حبيبي، وهو مبتلٌ بنار الحب أجمل
قد كنت أجمل يا حبيبي، كنت أجمل”
– معين بسيسو

بعكس الأنماط الأدبية السائدة، يحرص معين بسيسو على إضفاء البعد الاجتماعي لشخصية المناضل والفدائي. يعتبر معين أكثر معرفةً وقربًا لهذه الشخصية بسبب تاريخه النضالي. لذلك تمكن من كتابة سيرته الذاتية في “دفاتر فلسطينية” لتجسد بداية العمل الثوري الفلسطيني بعد هزيمة 1948. ومن خلال قراءتنا لأدبه الشعري والمسرحي والنثري سنحاول تفكيك شخصية المناضل.

من هو المناضل ومن هي المناضلة؟ ما هي هويتهم ومعتقداتهم؟ هل اختلفت أهدافهم/هن؟ هل استبدلوا/استبدلن الإيمان بالقضية بالتجارة بها؟ هل أخمدت ثورتهم/هن وتم تجريدها من طموحهم/هن ليصبحوا أيقونات لا أكثر؟

“لمّا كان الشعر روحًا للبندقية” هي جلسات قراءة متمعنة في تطور شخصية المناضل من خلال الأدب الفلسطيني وترتكز على الأعمال الكاملة للأديب معين بسيسو الذي لقِّب بشاعر الثورة الفلسطينية. سنحاول في هذه الجلسات التركيز على كيف وثق ووصف الأدب الفلسطيني شخصية المناضل والفدائي خلال الفترة الممتدة من نكبة 1948 الى نكسة 1967 الى الخروج من لبنان في 1982. سنبحث في مدى تأثير الفن والأدب الفلسطيني في تكوين خيال مجتمعي عن المناضل من خلال توثيق الأحداث المرتبطة بالشعب الفلسطيني.

ستُعقد جلستين قراءة بتيسير من الباحث عمر بسيسو: الإثنين 22 تموز والإثنين 29 تموز، في مؤسسة محمد وماهرة أبو غزالة.

الجلسات مجانية ومفتوحة للجميع ، وسيتم إجراؤها باللغة العربية.

Session One
Reading Group: When the Rifle’s Soul is Poetry

“Your name, my love, was more beautiful in the warden’s mouth
Your face, my love, was more beautiful in the executioner’s hand
Your voice, my love, was more beautiful while wet with love’s flames
You were more beautiful, my love; more beautiful”
– Mu’in Bseiso

In contrast to dominant literary styles, the Palestinian poet Mu’in Bseiso was keen to give the character of the Fedayee and the freedom fighter a social dimension—a character he was familiar with due to his own political history. He was hence able to write his autobiography Descent into the water: Palestinian notes from Arab exile (1980) to embody the outsets of the Palestinian revolutionary process after 1948

Taking the works of Mu’in — also known as the Poet of the Palestinian Revolution, When the Rifle’s Soul is Poetry is a reading session in Palestinian literature to examine the development of the freedom fighter’s character, through readings of his poetry, drama, and prose

Who is the freedom fighter? What’s their identity, and what are their beliefs? Did their goals differ? Have they traded faith for expediency? Was their revolution suppressed, or were they stripped of their ambition to simply become an icon?

In these sessions, we will focus on how this character was portrayed, from the Nakba of 1948, the Naksa of 1967 and the departure from Lebanon in 1982. We will examine what impact Palestinian art and literature have had — in its documentation of events related to Palestinian people and their political history — on forming a collective imagination of the Fedayee

The reading group will be facilitated by the researcher Omar Bseiso on Monday, July 22, and Monday, July 29 at the MMAG Foundation

The sessions are free and open to all, and will be conducted in Arabic

Share The Event



MMAG Foundation: Stars Are Closer and Clouds Are Nutritious Under Golden Trees Part 1

النُّجُومُ أَقربُ وَالْغُيُومُ رَبَابٌ تَحْتَ الْأَشْجَارِ الذَّهَبِيَّةِ: الجزء ١

«النُّجُومُ أَقربُ وَالْغُيُومُ رَبَابٌ تَحْتَ الْأَشْجَارِ الذَّهَبِيَّةِ» هو معرضٌ مكوّنٌ من جزئين وبرنامجٌ عامٌّ يُقام في مؤسسة محمد وماهرة أبو غزالة ما بين ١٣ حزيران و ٥ كانون الأوّل ٢٠١٩. يستمد المعرض اسمه من المذكرات الشعريّة التأمّلية للكاتب الفرنسي الراحل جان جينيه «أسير عاشق» (١٩٨٦) ويتخذ يَتَّخِذْ منه نقطة انطلاق. ألهمت ثورات الشَتَات جينيه ليكتبَ قصةََ من نوعٍ آخر عن الفترات التي أمضاها مع الفدائيين والفهود السّود

يقام معرض «النُّجُومُ أَقربُ وَالْغُيُومُ رَبَابٌ تَحْتَ الْأَشْجَارِ الذَّهَبِيَّةِ»​ في أوقات ومساحات مختلفة عبر إعادة النظر في المفردات والتاريخ غير المكتمل للذاتية السياسية في القرن العشرين، ويتأمل أيضاً بلغات المنطقة، بما فيها العربية والإنجليزية والفرنسية والكردية والتركية. يربط برنامجُ المعرضِ الحركات النّسوية الفلسطينيّة التي عملت خلال فترة الانتداب البريطانيّ بشخصيّاتٍ تنتمي إلى اليسار السياسيّ التّركي ممّن قاتلوا في فلسطين في سنوات الّسبعين، ويتتبع أيضاً قصّة كاميرا «بورتا باك» التي سجّلت قصة جان جينيه في الأردن قبل أن تنتقل إلى أمريكا الشمالية وأفريقيا لتغذية شبق الرّغبة الثوريّة وسُلطتها، ولتُبرزَ المعضلات المعاصرة للحركة النسويّة الكرديّة الحرّة في شمال سوريّا. في أجزاء أخرى من التّاريخ، يسير أرشيف الأفلام السوفيتيّة الذي عُثِرَ عليه مؤخّراً في عمّان إلى جانب حلم مُتسارع تَولّد إثر المشهد السياسيّ الأيقونيّ لاختطاف الطائرات. في هذا السياق، يندمج مقاتلو رواية «الفدائيون» لمونيك فيتيج (١٩٦٩) مع الفهد الأسود الذي وجَد إلهامه في قصائد الشّاعر الفلسطينيّ سميح القاسم

تُشكِّل هذه القطع السرديّة خيالاً سياسيّاً وشعريّاً سيملأ مؤسّسة محمد وماهرة أبو غزالة شيئاً فشيئاً على مدار ستة أشهر، وسيتم ربط جزئيّ المعرض – الذي سيفتتح في ١٣ حزيران و ١٩ كانون الأول على التوالي – ببرنامج عامٍ يتضمّن محاضراتٍ وحواراتٍ وورشاتٍ وعروضِ أفلام. يأتي هذا المشروع نتيجة جُهدٍ جماعيٍّ لفنانين وناشطين ومؤرْشِفين وأكاديميين للتأمّل في الوسائل المختلفة التي يمكننا من خلالها مواجهة السرديات التاريخية المهيمنة وخطاباتها

لأنّ العالم يحتاج قصصاً من نوعٍ آخر

أتيحت إقامة معرض «النُّجُومُ أَقربُ وَالْغُيُومُ رَبَابٌ تَحْتَ الْأَشْجَارِ الذَّهَبِيَّةِ» بفضل المساهمات السخيّة لكلًّ من: سلوى الإرياني، مروة ارسانيوس، يوسف عودة، بابي بادالوف، زاك بلاس، بانو كينتوغلو، مويرا دايفي، يوهان جريمونبيريز، بشرى خليلي، دورين ميندة، عبد الحي مسلَّم، ماي تو بيريه، كارول روسوبولوس، إيناس شابر، فراس شحادة، ريم شلة، عريب طوقان، غريغ ثوماس، أنياس فاردا، وهونج-كاي وانغ، بالإضافة إلى آخرين

المعرض من تنسيق القيِّمة الفنّيّة أوفول دورموش أوغلو، وشاركت نادين فتالة في تنسيق البرنامج العامّ

مواعيد المعرض

١٣ يونيو – ٢٩ أغسطس ٢٠١٩
الأحد – الثلاثاء: ١٠ صباحًا إلى ٧ مساءً
الخميس – السبت: ١٠ صبحاً إلى ٧ مساءً

STARS ARE CLOSER AND CLOUDS ARE NUTRITIOUS UNDER GOLDEN TREES: Part I

Stars Are Closer and Clouds Are Nutritious Under Golden Trees is a two-part exhibition and public program taking place at the MMAG Foundation between June 13 and December 5, 2019. The project takes Jean Genet’s last book, the poetic and self-reflexive Prisoner of Love (1986), as its point of departure. Love for landless revolutions inspired Genet to narrate another kind of story about his time with the Palestinian fedayeen and the Black Panthers during the 1970s

Reconsidering the vocabularies and incomplete histories of 20th-century political subjectivity, Stars Are Closer and Clouds Are Nutritious Under Golden Trees inhabits different times and spaces, thinking in the languages of the region, including Arabic, English, French, Kurdish and Turkish. The program connects figures of the political left from Turkey who fought in Palestine in the 1970s with Palestinian feminist movements of the British Mandate period. It follows the story of the Portapak camera that recorded Jean Genet in Jordan and then traveled to North America and Africa, feeding into the eroticism of revolutionary desire and power while highlighting the contemporary dilemma of the Kurdish autonomous women’s movement in northern Syria. In other fragments of history, the Soviet film archive recently found in Amman walks alongside an accelerated dream that was triggered by the once-iconic political spectacle of the plane hijackings. The fighters of Monique Wittig’s Les Guérillères (1969) merge with the Black Panther who found inspiration in the poetry of Palestinian Samih al-Qasim

These narrative fragments form a political and poetical imaginary that will gradually take over the MMAG Foundation over six months. The two parts of the exhibition, opening on June 13 and September 19 respectively, will be bridged by a public program that includes lectures, conversations, screenings and workshops. The project is a collective effort by artists, activists, archivists and academics to explore the different ways we can counter hegemonic discourses and histories of the context

Because the world needs other kinds of stories

Stars Are Closer and Clouds Are Nutritious Under Golden Trees has been made possible by the generous participation of Salwa Aleryani, Marwa Arsanios, Yusef Audeh, Babi Badalov, Zach Blas, Banu Cennetoğlu, Moyra Davey, Johan Grimonprez, Bouchra Khalili, Doreen Mende, Abdul Hay Mosallam Zarara, Mai-Thu Perret, Carole Roussopoulos, Ines Schaber, Firas Shahadeh, Reem Shilleh, Oraib Toukan, Greg Thomas, Agnès Varda and Hong-Kai Wang, among others

The exhibition is curated by Övül Ö. Durmusoglu and the public program is co-curated by Nadine Fattaleh

EXIHIBITION HOURS

June 13 – August 29, 2019
Sunday-Tuesday: 10 am- 7pm
Thursday-Saturday: 10 am-7 pm

Share The Event



MMAG Foundation: Observational Drawing Session

رسم الكتلة و نحت الخط
ورشة مع جوش نوفاك

عن طريق النظر إلى العالم من خلال عيون الفنّان دونَ غيرها، سوف تكون هذه الورشة أداة لا لتعريف الأفراد بالرسم والنحت فحسب، وإنما ستساعدهم أيضًا في تشكيل أسلوبهم الخاص. سوف يتفاعل المشاركون مع تقنيات تقليديّة وأخرى تجريبيّة في الرسم والنحت.

تتمحور الثيمة التي تشتمل عليها هذه الورشة حول استكشاف الذات عن طريق اساليب التعبير المعاصر. استكشافُ عناصرَ متعلّقةٍ بـ”الذات” قد يكون على شكل بورتريه شخصيّ، أو تعبيرٍ رمزيّ، أو إيقونات، أو ممتلكات شخصيّة، وغير ذلك.

تبدأ الورشة بالرسم والنحت التأمّليّين، ومن ثم نتقدّم نحو أعمال أكثر سرياليّة وتجريبّة، متفرعين مع كلّ مشارك وعمله الفنّي الخاص. سوف تُعرَض الأعمال الفنيّة التي سيتم انتاجها في ختام الورشة.

على المتقدّمين أن يمتلكوا بعض أساسيّات الرسم ومحاولات سابقة في النحت.

تُعقد هذه الورشة باللغة الإنجليزية مع توفّر ترجمةٍ إلى العربيّة.

تُعقَد الورشة في الفترة ما بين 15حزيران و6 تمّوز
أيام السبت من 2 حتى 6 مساء.
وأيام الثلاثاء من 6 حتى 9 مساء.

للتقديم للورشة، الرجاء إرسال المتطلّبات التالية إلى البريد الإلكتروني drawingstudio@mmagfoundation.org، مع كتابة هذه الجملة في خانة الموضوع: “رسم الكتلة و نحت الخط”:

1) رسالة قصيرة تعبّر فيها عن أسباب اهتمامك بالمشاركة في الورشة.
2) خمس نماذج من أعمالك السابقة كحدّ أقصى (ليس من الضروريّ أن تقتصر هذه الأعمال على الرسم والنحت).
3) رقم الهاتف.

الموعد النهائي لاستقبال طلبات التقديم يوافق يوم الثلاثاء، 11 حزيران.

***جميع ورشات المؤسسة مجّانيّة***

جوش نوفاك مواطن أمريكيّ من مدينة أوماها في ولاية نيبراسكا، يعمل في مجال الفنون. تخرّج من جامعة دون بشهادة البكالوريوس في الفنون عام 2012 مع مساقات متخصّصة. وحصل على شهادة الماجستير في الفنون الجمية من جامعة فورت هايز الحكومية عام 2016. يهدف نوفاك في حياته لأن يستخدم أعماله السيراميكيّة لمساءلة، ومحاولة تفسير الأفعال والتصرّفات الهاجسيّة في الثقافة الأمريكيّة وحول العالم.
عرض جوش أعماله في معارض على مستوى منطقته وبلده، ومعارض أخرى دوليّة. وفي سعيه لنَقْل خبراته إلى جمهور من زملائه الفنانّين المنتشرين في موطنه، ألقى جوش محاضرة تحت عنوان “وهمُ الموهبة: كيف تكتسبُ مهارةً في التعامل مع الصلصال” عام 2015، في الندوة الوطنيّة حول التعليم ضمن مؤتمر الفنون السيراميكيّة (NCECA)، المُنعقد في بروفيدانس، في ولاية رود آلاند. يأمل جوش بتعليم وإلهام الجيل القادم من المبدعين من خلال خبراته الشخصية باعتباره فنّانًا ومدرّسًا.

Drawing Form and Sculpting Line
Intensive workshop with Josh Novak

Viewing the world through no eyes but those of the artist, this workshop will serve as a tool to help connect individuals with not only drawing and sculpture, but also aid in the formation of style and voice.

Participants will be exposed to traditional techniques as well as experimental ones in both drawing and sculpture.

The overarching theme of the workshop will be around the explorations of self through contemporary expression. An exploration of elements relating to “self” may include self-portraiture, symbolism, iconography, personal possessions, etc.

Applicants should be prepared with a basic understanding of drawing perspective and a previous attempt in sculpture.

The workshop will begin with observational drawing and sculpture, progressing into more experimental and surrealist work, branching the participants’ work away from each other. The work produced will be exhibited at the close of the workshop.

This workshop will be run in English, with available translation to Arabic.

The workshop will take place between June 15 and July 6.
Saturdays 2-6pm
Tuesdays 6-9pm

To apply, please send the following to drawingstudio@mmagfoundation.org with the subject title “Drawing Form and Sculpting Line”:
1) A brief letter explaining why you are interested in joining this workshop.
2) Up to 5 samples of your artwork. (not restricted to drawing or sculpture)
3) Your contact number.

Application deadline Tuesday, Jun 11.

* * * All MMAG workshops are free of charge * * *
___________________________________________________________________
A native of Omaha, Nebraska in the United States of America, Josh Novak has been pursuing a life in the arts. Graduating from Doane University with a BA in Art with a Professional Emphasis in 2012 and an MFA from Fort Hays State University in 2016, it is his life’s goal to use his ceramic artwork to question and attempt to answer the obsessive actions and behaviors of not only American culture, but the world in which we live.
Josh has exhibited in regional, national, and international exhibitions. Seeking to voice his experiences to a national audience of his peers, Josh gave a lecture titled “The Illusion of Talent: How to Build Skill in Clay” at the 2015 National Council on Education for the Ceramic Arts Conference (NCECA) in Providence, RI. Josh seeks to educate and inspire the next generation of creatives through his own personal experiences as an artist and educator.

Share The Event



MMAG Foundation: Drawing Form and Sculpting Line

رسم الكتلة و نحت الخط
ورشة مع جوش نوفاك

عن طريق النظر إلى العالم من خلال عيون الفنّان دونَ غيرها، سوف تكون هذه الورشة أداة لا لتعريف الأفراد بالرسم والنحت فحسب، وإنما ستساعدهم أيضًا في تشكيل أسلوبهم الخاص. سوف يتفاعل المشاركون مع تقنيات تقليديّة وأخرى تجريبيّة في الرسم والنحت.

تتمحور الثيمة التي تشتمل عليها هذه الورشة حول استكشاف الذات عن طريق اساليب التعبير المعاصر. استكشافُ عناصرَ متعلّقةٍ بـ”الذات” قد يكون على شكل بورتريه شخصيّ، أو تعبيرٍ رمزيّ، أو إيقونات، أو ممتلكات شخصيّة، وغير ذلك.

تبدأ الورشة بالرسم والنحت التأمّليّين، ومن ثم نتقدّم نحو أعمال أكثر سرياليّة وتجريبّة، متفرعين مع كلّ مشارك وعمله الفنّي الخاص. سوف تُعرَض الأعمال الفنيّة التي سيتم انتاجها في ختام الورشة.

على المتقدّمين أن يمتلكوا بعض أساسيّات الرسم ومحاولات سابقة في النحت.

تُعقد هذه الورشة باللغة الإنجليزية مع توفّر ترجمةٍ إلى العربيّة.

تُعقَد الورشة في الفترة ما بين 15حزيران و6 تمّوز
أيام السبت من 2 حتى 6 مساء.
وأيام الثلاثاء من 6 حتى 9 مساء.

للتقديم للورشة، الرجاء إرسال المتطلّبات التالية إلى البريد الإلكتروني drawingstudio@mmagfoundation.org، مع كتابة هذه الجملة في خانة الموضوع: “رسم الكتلة و نحت الخط”:

1) رسالة قصيرة تعبّر فيها عن أسباب اهتمامك بالمشاركة في الورشة.
2) خمس نماذج من أعمالك السابقة كحدّ أقصى (ليس من الضروريّ أن تقتصر هذه الأعمال على الرسم والنحت).
3) رقم الهاتف.

الموعد النهائي لاستقبال طلبات التقديم يوافق يوم الثلاثاء، 11 حزيران.

***جميع ورشات المؤسسة مجّانيّة***

جوش نوفاك مواطن أمريكيّ من مدينة أوماها في ولاية نيبراسكا، يعمل في مجال الفنون. تخرّج من جامعة دون بشهادة البكالوريوس في الفنون عام 2012 مع مساقات متخصّصة. وحصل على شهادة الماجستير في الفنون الجمية من جامعة فورت هايز الحكومية عام 2016. يهدف نوفاك في حياته لأن يستخدم أعماله السيراميكيّة لمساءلة، ومحاولة تفسير الأفعال والتصرّفات الهاجسيّة في الثقافة الأمريكيّة وحول العالم.
عرض جوش أعماله في معارض على مستوى منطقته وبلده، ومعارض أخرى دوليّة. وفي سعيه لنَقْل خبراته إلى جمهور من زملائه الفنانّين المنتشرين في موطنه، ألقى جوش محاضرة تحت عنوان “وهمُ الموهبة: كيف تكتسبُ مهارةً في التعامل مع الصلصال” عام 2015، في الندوة الوطنيّة حول التعليم ضمن مؤتمر الفنون السيراميكيّة (NCECA)، المُنعقد في بروفيدانس، في ولاية رود آلاند. يأمل جوش بتعليم وإلهام الجيل القادم من المبدعين من خلال خبراته الشخصية باعتباره فنّانًا ومدرّسًا.

Drawing Form and Sculpting Line
Intensive workshop with Josh Novak

Viewing the world through no eyes but those of the artist, this workshop will serve as a tool to help connect individuals with not only drawing and sculpture, but also aid in the formation of style and voice.

Participants will be exposed to traditional techniques as well as experimental ones in both drawing and sculpture.

The overarching theme of the workshop will be around the explorations of self through contemporary expression. An exploration of elements relating to “self” may include self-portraiture, symbolism, iconography, personal possessions, etc.

Applicants should be prepared with a basic understanding of drawing perspective and a previous attempt in sculpture.

The workshop will begin with observational drawing and sculpture, progressing into more experimental and surrealist work, branching the participants’ work away from each other. The work produced will be exhibited at the close of the workshop.

This workshop will be run in English, with available translation to Arabic.

The workshop will take place between June 15 and July 6.
Saturdays 2-6pm
Tuesdays 6-9pm

To apply, please send the following to drawingstudio@mmagfoundation.org with the subject title “Drawing Form and Sculpting Line”:
1) A brief letter explaining why you are interested in joining this workshop.
2) Up to 5 samples of your artwork. (not restricted to drawing or sculpture)
3) Your contact number.

Application deadline Tuesday, Jun 11.

* * * All MMAG workshops are free of charge * * *
___________________________________________________________________
A native of Omaha, Nebraska in the United States of America, Josh Novak has been pursuing a life in the arts. Graduating from Doane University with a BA in Art with a Professional Emphasis in 2012 and an MFA from Fort Hays State University in 2016, it is his life’s goal to use his ceramic artwork to question and attempt to answer the obsessive actions and behaviors of not only American culture, but the world in which we live.
Josh has exhibited in regional, national, and international exhibitions. Seeking to voice his experiences to a national audience of his peers, Josh gave a lecture titled “The Illusion of Talent: How to Build Skill in Clay” at the 2015 National Council on Education for the Ceramic Arts Conference (NCECA) in Providence, RI. Josh seeks to educate and inspire the next generation of creatives through his own personal experiences as an artist and educator.

Share The Event